شارك المنشور على حساباتك ...

#الخطر_الزلزالي_انتهى
#خطر_الزلازل_انتهى
seismic_risk_finished#
seismic_hazard#

د. سامر زيزفون & م. نشأت السمعان

فوالق الانهدام الكبيرة:
وهي تلك الفوالق التي تم تصنيفها على أساس أن امتدادها يتجاوز خمسين كيلو مترا ويبلغ عددها في منطقة الدراسة 20 ويأخذ معظمها اتجاه شمال شرق جنوب غرب بدرجات مختلفة وأربعة منها يأخذ اتجاه شمال شرق جنوب غرب وعدد قليل جدا يأخذ اتجاها عرضيا وبعضها الآخر مواز لفوالق الانهدام شمالية الاتجاه الشكل(1) ويبين الشكل(2) مسار فوالق الانهدام مع أهم الزلازل التاريخية الواقعة على كل منها.

الشكل(1)

الشكل(2)

1- الفوالق ذات الاتجاه شمال شرق جنوب غرب أهمها:
– فالق اللاذقية-كلس: ويمتد هذا الفالق باتجاه الشمال الشرقي على الحدود الجنوبية لكتلة البسيط الأفيوليتية وهو يمتد من مدينة اللاذقية وحتى الحدود التركية ويستمر في لواء اسكندرون حتى بحيرة العمق ويعتبر من الفوالق العميقة ويقطع هذا الفالق فالق كبير مرافق للانهدام يؤدي إلى إزاحة طرفه الشرقي نحو الشمال الغربي وبالنسبة للطرف الغربي إلى الجنوب الشرقي منه تنمو الرسوبات النيوجينية ضمن حوض نهر الكبير الشمالي وتشير الأبحاث السابقة إلى أن بنية البسيط واللاذقية تشكلت حتى منتصف الميوسين وهذا التصدع مؤلف من مجموعة من الفوالق يتكشف بعضها بجوار الخط الحديدي جنوب مدينة اللاذقية.
– فالق السلمية الصبورة: يبدأ طرفه الغربي من نهر العاصي ويستمر باتجاه الشمال الشرقي وعلى امتداد أكثر من 70 كم مارا من شمال غرب بلدة الصبورة قاطعا في مساره مختلف أنواع الصخور الباليوجينية وجزءا من الصخور البركانية.
– فالق الحمدانية: و يبدأ باتجاه الشمال مارا غرب بلدة الحمدانية ثم يمتد نحو الشمال الشرقي إلى الجنوب من قرية خناصر ويصل امتداده إلى أكثر من 90 كم ويلاحظ بأنه ذو انزلاق جانبي يساري ويقطعه في جزئه الشرقي عدد من الفوالق ذات الاتجاه شمال غرب – جنوب شرق ويقطع الصخور الباليوجينية والبركانية والرباعي.
– فالق جبلة يقع شمال شرق مدينة جبلة بحوالي 8 كم حيث يشكل قوس كبير تكون بدايته نحو الشمال ثم يميل نحو الشمال الشرقي حتى يصل فوالق الانهدام الغربية غرب مدينة جسر الشغور ويصل امتداده إلى أكثر من 50 كم ويقطع الفالق الرئيسي المتفرع عن الانهدام العربي المتجه نحو وادي قنديل والمذكور سابقا ونلاحظ بأن حركته جانبية يسارية ويقطعه عدد من القسمات والفوالق القصيرة مختلفة الاتجاهات.
– فالق مزيارة: ويقع ضمن الأراضي اللبنانية ويمر بالقرب من قرية مزيارة شرق بلدة زغرتا ويمتد باتجاه الشمال الشرقي ويأخذ شكلا قوسيا أيضا نتيجة قطعه بعدد كبير من الفوالق العرضية الصغيرة والتي سببت انزياحا جانبيا متعددا ويصل امتداده إلى حوالي 60 كم.
– هناك فالق أخر يمتد لآكثر من 60 كم في الطرف الجنوبي الشرقي للسلسلة النبك وباتجاه الشمال الشرقي ويتكشف على أحد جانبيه دولوميت كريتاسي وعلى الجانب الأخر الكونغلوميرا النيوجينية المائلة نحو الشرق.
– يوجد فالق أخر محتمل يمتد من مدينة حلب نحو الشمال والشمال الشرقي بإتجاه الحدود التركية ويصل امتداده إلى أكثر من 56 كم.
– فالق دمشق ويمتد لمسافة 50 كم ويأخذ اتجاها موازيا لفوالق التدمرية الجنوبية ويعتقد الخبراء الروس بأن هذا الفالق يملك ملامح الفالق العكس الانزلاقي ويوجد على طول مساره حركة يسارية إضافة إلى حركة شاقولية ويحتمل أن يكون لهذا الفالق علاقة بالفوالق الموازية للانهدام والمارة إلى الشرق من بحيرة طبرية وعبر سهل حوران.
– فالق سرغايا: ويشكل استمرارا لأحد فروع فوالق الانهدام ذات الاتجاه الشمالي الشرقي والذي يمتد لمسافة أكثر من 70 كم ويقطعه عدد من الفوالق العرضية.
– فالق حماة: و يعتبر من الفوالق الكبيرة حيث يصل امتداده إلى أكثر من 150 كم ويمتد باتجاه الشمال الغربي ويمر بالقرب من مدينة حماة ويستمر نحو الشمال الغربي حتى يصل أطراف انهدام الغاب الشرقي جنوب شرق جسر الشغور، ويتميز بحركة جانبية يسارية ويقطع محدب السومرية الواقع إلى الشرق من حمص بحوالي 30 كم من طرفه الجنوبي الغربي.
– فالق سراقب : ويمتد لمسافة حوالي 130 كم حيث يبدأ اعتبارا من شمال شرق قرية المشيرفة ويستمر نحو الشمال الغربي مارا بالقرب من بلدة سراقب وشمال مدينة إدلب ويقطع فوالق الانهدام الشرقية حتى يصل إلى العاصي بالقرب من الحدود جنوب غرب حارم ويقطعه فالق الحمدانية ويسبب إزاحة طرفه الشرقي نحو الشمال ويقطع هذا الفالق مختلف أنواع الصخور الباليوجينية والنيو جينية والبركانية وإلى الشمال منه يوجد فالق أخر مواز له وأقل امتدادا منه.

2- الفوالق الموازية للانهدام:
– هناك مجموعة من الفوالق الموازية للانهدام تقع إلى الشرق من بحيرة طبريا وتبدأ من الأراضي الأردنية ثم تستمر في الأراضي السورية متجهة نحو الشمال في سهول حوران وتصل حتى نهر الأعوج بطول أكثر من 90 كم ويعتقد بأن فالق دمشق له علاقة بهذه الفوالق من خلال فالق يأخذ نفس مجرى نهر الأعوج مع انزياح جانبي ولا يستبعد أن تشكل مجموعة الفوالق هذه مع الفوالق المتفرعة عن الانهدام الأساسي الأساس الذي تنبثق منه فوالق السلسلة التدمرية الجنوبية.
– هناك فالق أخر في جنوب السلسلة الساحلية مواز لفوالق الإنهدام: ويصل امتداده إلى 60 كم يبدأ في الأراضي اللبنانية ويستمر شمالا في سهل عكار حتى يصل المنطقة الواصلة بين مصياف والقدموس و قطعه مجموعة من الفوالق والتي تتجه نحو الشمال الشرقي وتؤدي إلى عدد من الانزياحات الجانبية المتدرجة فيه.
3- الفوالق العرضية:
– أهمها الفالقين العرضيين اللذين يقطعان منطقة القلمون اعتبارا من الإنهدام في لبنان. يمتد الأول منهما والمسمى فالق قارة بالقرب من بلدة قارة ويستمر اعتبارا من فالق الانهدام في البقاع لمسافة حوالي 90 كم ويأخذ في البداية اتجاه قريب إلى الشرق والشمال الشرقي ثم يصبح عرضيا فيما بعد ويقطع سلسلة النبك حتى يصل المقعر الواقع شرق هذه السلسلة أما الفالق الأخر فيسمى فالق النبك ويمر غرب مدينة النبك ويستمر لمسافة حوالي 70 كم قاطعا القلمون وسلسلة جبال النبك ومختلف الصخور العائدة للكريتاسي والباليوجين والنيوجين والرباعي.
– يوجد فالق عرضي محتمل بالقرب من الحدود التركية وذلك شمال إعزاز ويمتد لمسافة ما يقارب 60 كم ، إضافة لفالق أخر محتمل يمر من بحيرة قطينة عبر البقيعة وحتى شاطئ البحر بطول 60 كم.
الفوالق المتوسطة:
يتراوح طول الفوالق المتوسطة ما بين 20-50 كم وتأخذ اتجاهات متعددة والغالبة منها تأخذ اتجاه شمال شرق جنوب غرب ويزيد عددها عن السبعين وتنتشر بشكل رئيسي في منطقة البسيط وفي الجزء الشمالي والأوسط من السلسلة الساحلية وفي سلسلة لبنان الشرقية والغربية والقلمون وكذلك في منطقة عفرين يلي ذلك الفوالق التي تأخذ اتجاه شمال غرب جنوب شرق ويزيد عددها عن الأربعين وتنتشر بشكل خاص في الجزء الجنوبي من السلسلة الساحلية وسلسلة لبنان الغربية والمناطق الواقعة إلى الجنوب الشرقي من حلب وكذلك في المناطق الواقعة إلى الشرق والجنوب الشرقي من دمشق، ويرتبط مع هذا النوع من الفوالق معظم الاندفاعات البركانية التي حصلت في مناطق الدراسة وخاصة المناطق الجنوبية أما فيما يتعلق بالفوالق العرضية فيتجاوز عددها العشرين أما الفوالق الموازية للانهدام فيزيد عددها عن عشرة.
الفوالق لصغيرة:
وهي تلك التي يكون إمتدادها أقل من عشرين كيلومترا. وتأخذ اتجاهات متعددة وتنتشر بشكل رئيسي في مناطق السلسلة الساحلية وسلسلة لبنان الشرقية والغربية وفي القلمون وعفرين وتعقد أكثر فأكثر بنية هذه المناطق وتؤدي إلى تكسرات وتعقدات شديدة فيها كما تشكل الكثير من هذه الفوالق قنوات ناقلة للمهل البازلتية التي اندفعت إلى السطح من خلالها كما في المناطق البركانية الجنوبية ومناطق جبل الحلو وتلكلخ وجنوب إدلب ويتضح ذلك بشكل رئيسي في المناطق البركانية الجنوبية حيث تلاحظ الفوالق الرباعية الحديثة التي ينتشر طول امتدادها العديد من المخاريط البركانية الحديثة.

اترك تعليقاً