تبسيط مفهوم الهزات المتحرضة

شارك المنشور على حساباتك ...
#الخطر_الزلزالي_انتهى
#خطر_الزلازل_انتهى
seismic_risk_finished#
seismic_hazard#

د. سامر زيزفون & م. نشأت السمعان
تبسيط مفهوم الهزات المتحرضة
1- هزات تحدث في مناطق الزلازل الكبيرة والتي يتجاوز قدرها 5.
2- تظهر خلال 5-10 ايام من بعد الزلزال الكبير في مناطق انتشار الأمواج الزلزالية والتي قد يصل امتداها ما بين 1000-1500 كم اعتبارا من بؤرة الزلزال الكبير.
3- تسبب زيادة في نشاط المنطقة الزلزالي.
4- قدرها على الأغلب متوسط إلى ضعيف وقد تستمر في الحدوث قرابة العامين.
5- آلية حدوثها وأسباب ظهورها:
• كل صفيحة تكتونية هي عبارة عن بلوك صخري غير متجانس الأطراف من حيث الشكل وهو عبارة عن خط شديد التعرج يحوي الكثير من النتوءات والجيوب.
• كل صفيحة تكتونية كبرى مكونة من عدد كبير من الصفائح التكتونية المكروية الصغيرة والتي تكون حدودها الفوالق التكتونية المحلية بأنواعها المختلفة.
• كل صفيحة تكتونية كبرى أو مكروية تخضع لإجهادات وضغوط غير متجانسة على كل طرف من أطرافها ومن جميع الاتجاهات وهي ضغوط إقليمية ومحلية تبعا لأنماط الحركة والإزاحة.
• كل صفيحة تكتونية كبرى أو صغرى تختلف عن الأخرى في درجة مقاومة التمزق الصخري تبعا لطبيعة المواد المكونة لها ليثولوجيا.
• تختلف كميات الطاقة الكامنة المختزنة والمتراكمة عبر الزمن في كل نتوء وجيب على كل طرف من أطراف الصفيحة وهنا بعضها قريب جدا من الطاقة الحدية للتحرر ومنها بعيد جدا مما يتطلب زمنا طويلا لتراكم الإجهادات.
• بعد الزلزال الكبير تحدث إزاحات صخرية كبرى وتمزقات صخرية تترافق بإطلاق كميات هاىلة من الطاقة الكامنة على شكل أمواج زلزالية يصل امتدادها الى مسافات كبيرة وبمختلف الاتجاهات.
• عند وصول الاهتزازات إلى أطراف الصفائح المكروية والصفائح الكبرى يحدث تبدل وتغير في مستويات الطاقة الكامنة ضمن النتوءات والجيوب بسبب تغير مستويات الضغط وحقول الإجهاد وهنا يحدث أن البلوك القريب في طاقته الكامنة من المستوي الحدي تزداد طاقته الكامنة وتصل إلى المستوي الحدي فيؤدي إلى تحررها على شكل زلزال متحرض أو هزة ويتعلق قدرها بطبيعة الصدع الذي تحرضت عليه وتنتشر الطاقة المتحررة منه على شكل امواج واهتزازات تسبب زيادة الطاقة الكامنة قي بلوك مكروي أخر وعلى مسافة قد تكون بعيدة أو قريبة من البؤرة الزلزالية وهكذا تستمر العملية إلى أن يتم الإستقرار.
• تخضع هذه العملية لخوارزمية رياضية معتمدة من قبل العديد من الأكاديميات العلمية الكبرى والتي تعنى بدراسات الخطر الزلزالي كما في الشكل المرفق.
• إن هذه الخوارزمية تشرح وتفسر سبب الزلازل التي تحدث في منطقتنا والتي يطلق عليها بعض المختصين وغير المختصين تفريغية وهو تعبير علمي خاطئ كما وضحنا سابقا.
الشكل(1)

اترك تعليقاً